سنابل الخير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بيك في منتداك ونور المنتدى بوجودك

ان كنت تامن بالله ورسوله سجل معنا
فنحن بحاجة اليك

سنابل الخير

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 قصص سورة يوسف- 1. قصة القميص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسد البراري
المدير العام
المدير العام
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 466
نقاط : 1134
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 57
الموقع : http://sanabel.3arabiyate.net

مُساهمةموضوع: قصص سورة يوسف- 1. قصة القميص   الخميس أكتوبر 28, 2010 1:45 pm

قصص سورة يوسف- 1. قصة القميص
قصص سورة يوسف

سورة يوسف ورد فيها عدة قصص منها قصة رؤيا السجود والقميص وامرأة العزيز وقصته مع اخوته, ولأنّ كل قصة من هذه القصص تكمل أختها , فقد جعلهم الله عزوجل في سورة واحدة سماها باسمه عليه الصلاة والسلام, ابتدأها الله تبارك وتعالى بقصة منامه الذي رأى فيه أحد عشر كوكبا يمثلون أخوته الأحد عشر, والشمس والقمر المتمثلين بوالديه, وجميعهم كانوا له ساجدين, وعندما قصّ رؤياه على ابوه طلب منه ألا يقصُص هذا المنام على أخوته حتى لا يحسدونه ومن ثمّ ينصبون له الغوائل حسدا منهم له, وألبسه قميصا وطلب منه بألا يخلعه تحت أيسبب كان, ولهذا القميص قصة فريدة وعجيبة تعالوا نتابع معا احداثهاالمشوقة لأخذ العظة والعبرة منها.

1. قصة قميص يوسف عليه الصلاة و السلام
وردت هده القصة في الآية 18 بقوله تبارك وتعالى:

وجاؤوا على قميصه بدم كذب , قال بل سولت لكم أنفسكم أمرا, فصبر جميل, والله المستعان على ما تصفون

وفي الآية 94 من نفس السورة بقوله تعالى:


اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا وأتوني بأهلكم أجمعين

في احدى الليالي رأى يوسف عليه الصلاة والسلام في منامه رؤيا عجيبة, رأى أحدعشركوكبا من كواكب السماء و الشمس والقمر له ساجدين, اذ قال لأبيه يعقوب بن اسحق بن ابراهيم على نبينا وعليهم جميعا صلوات ربي وسلامه, وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم... وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: شئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيّ الناس أكرم؟ قال عليه الصلاة والسلام: أكرمهم عند الله أتقاهم... قالوا: ليس عن ذلك نسألك, قال عليه والصلاة والسلام: فأكرم الناس يوسف نبيّ الله بن نبيّ الله بن خليل الله... قالو: ليس عن ذلك نسألك.. قال عليه الصلاة والسلام: فعن معادن العرب تسألوني؟ قالوا: نعم... فقال صلى الله عليه وسلم: خياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام اذا فقهوا...

وقال ابن عباس رضي الله عنهما: رؤيا الأنبياء وحي.. ويقول المفسرون عن معاني منام السجود أنّ الأحد عشر كوكبا هم أخوة يوسف عليه الصلاة والسلام وكانوا أحد عشر رجلا سواه... والشمس والقمر هما أمه وأبوه عليه الصلاة والسلام, ولما قصّ يوسف علىأبيه عليهما الصلاة والسلام هذه الرؤيا أدرك يعقوب عليه السلام كل شيء,وبصدر الأب الحنون يحتوي يعقوب رأس ابنه يوسف عليهما الصلاة والسلام ويمسح بيده الطاهره رأس ابنه الشريف ويطلب منه أن يكتم أمر الرؤيا على اخوته خوفا منه على أن يصاب ابنه بمكروه بوسوسة شيطان يوسوس لأخوته فيملأ صدورهم حسداوحقدا على أخوهم الذي فضله الله تعالى عنهم بمحبة أبيهم له تلك المحبةالزائدة والتي لا يدركون أنها محبة النبي للنبي قبل أن تكون محبة الأبلابنه.

انّ يوسف حينما قصّ رؤياه على أبيه عليهما الصلاة والسلام والتي هي رؤيا خضوع اخوته له وتعظيمهم اياه تعظيما زائدا بحيث يجعلهم يخرون له سجدا اجلالا واكراما واحتراما , فخشي يعقوب الأب لا النبي على ابنه يوسف عليهما الصلاة والسلام من أن يصيبه أدنى مكروه من جراء حقد اخوته عليه وحسدهم له فينصبون له العداء حسدا منهم له, ويعقوب عليه الصلاة والسلام شأنه شأن أيّ أب فيأن يكون الوئام والحب سائد بين أفاد أبناءه جميعا, , ولهذا فقد ثبت في السنة الشريفة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: اذارأى أحدكم ما يحبّ فليحدّث به, واذا رأى ما يكره فليتحوّل الى جنبه الآخر,وليتفل عن يساره ثلاثا وليستعيذ بالله من شرّها, ولا يحدّث بها أحدا فانهالن تضرّه... وفي رواية أخرى لنفس المعنى: الرؤيا على رجل طائر مالم تعبر, فان عبرت وقعت.
ومن منطلق هذين الحديثين الشريفين يتوخى الحذر ويؤخذ بكتمان النعمة حتى توجد وتظهره الحقيقة لوقتها, وكما ورد في الحديث: استعينوا على قضاء الحوائج فانّ كلّ ذي نعمة محسود.

يعقوب الأب يخبر ابنه يوسف أن الله تبارك وتعالى ومن خلال هذه الرؤيا الجميلةاختارك واصطفاك لتكون نبيا يوحى اليك كما أوحي الينا وكما أوحي الى أبوك ابراهيم الخليل من قبل عليهم الصلاة والسلام أجمعين.

وتقول الروايات التاريخية أن يعقوب وبعدما علم فحوى الرؤيا المنامية لابنه عليهما الصلاة والسلام قامالى صندوق واستخرج منه قميصا أخضرا حريري الملمس كان ابراهيم عليه الصلاةو السلام يلبسه يوم أن ألقوه قومه في النار, وطلب من ابنه يوسف عليهمالسلام أن يرتديه تحت ثيابه بقصد أن يباشر جلده فيحميه من كيد الكائدين,وحذره بألا يخلعه تحت أي سبب, وقبل أن يسأله يوسف عن سر هذا القميص كانيعقوب عليهما السلام قد أخبره بصة الاحراق التي تعرض اليها خليل اللهابراهيم عليهم الصلاة والسلام أجمعين, وكيف أن الله تعالى أمر النار أنتكون بردا وسلاما على جده ابراهيم عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام.
ويأخذيوسف بوصية أبيه عليهما الصلاة و السلام ويحرص على القميص حرصه على نفسه وذاته فهو ارث من جده أبي الأنبياء ابراهيم عليهم الصلاة والسلام, ونعمالارث هو؟
وتمرالأيام وتمضي بقصة يوسف عليه الصلاة والسلام في تطواراتها واحداثها وتسلسل وقائعها وهو يتألق بهاء وحسنا, ويغترف من معين عطاء الله وفضله ليزدادخلقا على خلقه عليه الصلاة والسلام, على حين حقد اخوته عليه يزداد بازدياد كيد الشيطان وتهييجه لكوامن الشر في قلوبهم.

ويلعب الشيطان لعبته على ابناء آدم ويوسوس لهم بأنّ هذا الذي يؤثره أبوكم عليكم ويزاحمكم في محبته لكم يجب أن تبعدوه عن مرأى عيونكم ليفسح لكم طريق المحبة الى قلب والدكم اليكم, فاما أن تقتلوه أو تلقوه في أرض لا يدرك كيف يعود منها ,وبذلك تستريحون منه, ثم تتوبون الى الله توبة نصوحا فيغفر لكم, تختمر وساوس الشيطان في عقولهم , وبعد أن يستحكم الشيطان قبضته عليهم
هكذا أضمروا التوبة قبل الذنب, ولذا كان من شروط قبول الصلاة ألا يبيّت احدنا المعصية, لقوله تعالى في الحديث القدسي الجليل: انما أتقبل الصلاة ممّن تواضع بها لعظمتي.. ولم يستطل على خلقي... ولم يبت مصرا على معصيتي.. وقطع نهاره في ذكري.. ورحم الأرملة والمسكين واليتيم ورحم المصاب...
وكمانجد في أخوة يوسف عليه الصلاة والسلام أنهم بيتواالسوء له قبل وقوعه, أي بيتوا المعصية قبل وقوع الذنب..وهناك الكثير من الذين تسول لهم أنفسهم فيهذه الحياة الدنيا من يبيّتون المعصية قبل وقوع الذنب, ومن يفعل ذلك فصلاته ليست مقبولة كما في الحديث القدسي الجليل, ذلك أنّ الله تعالى يغفرالذنب الغير متمّد, وتبييت النية بالأذّة والمعصية يعتبر ذنبا متعمدامرصود له مع سبق الاصرار والترصد, وفي الحديث عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه..

يستقر رأي الأخوة جميعا ويجتمعون على رأي واحد وهو قتل يوسف عليه الصلاة والسلام, وقد ذكرت بعض الروايات التاريخية لنا أسماء بعض اخوة يوسف أبناء يعقوب عليهما الصلاة والسلام منهم رابيل ويهوذا وقيل شمعونوهو أكبرهم, وهو الذي أشار عليهم بألا يفعلوا فعلتهم تلك قائلا لهم: انّعداوتنا ليوسف لا يجب أن تجعلنا نفكر تفكيرا أحمقا مهذا , ولا يجبأن توصلنا لقتله أبدا, وان كنتم لا بد فاعلين بابعاده عن ابينا نلقيه فيالبئر, ربما يلقاه بعض المسافرون فيأخذوه معهم وبذلك ننتهي منه بطريقةسلمية, فيقتنع الأخوة بكلام أخيهم الكبير ويقرروا تنفيذ خطتهم.

وجاء الأبناء أباهم يسألونه أن يأخذوا يوسف عليهما الصلاة السلام معهم فينزهة خلوية للترويح فيها عن النفس, ويقولون له: ابعقه معنا نلعب ونلهو,ففي اللعب كل النشاط والصحة والعافية, ولا تخشى عليه أبدا سنحفظه ونحوطه من كل سوء, الا ان الأب ولفرط حبه لابنه عليهماالصلاة السلام وعلمه باأ الله سيختاره نبيا قال لهم: اخاف أن تنشغلوا عنه برميكم ورعيكم فيأتيه ذئب فيأكله دون أن تشعرون, وما أن سمعوا أباهم ينطق باسم الذئب حتى تنفسوا الصعداء أن أخذوا من فمه هذه الكلمة وجعلوها عذرهم فيما ضمروا له بالقاءه في البئر.

تحايل الأبناء على أبيهم وأقنعوه بأنهم سيحمونأخاهم برموش أعينهم, ولأن يعقوب كان قد سبق يوسف عليهما الصلاة والسلام الى النبوة فقد فوّض أمره الى الله وضمّه اليه بقوة وقبله ودعا له لحظة خروجه مع اخوته في تلك النزهة الخلوية.

وفي المساء وبعد أن أرخى الليل سدوله يعود أخوته الى البيت وعيونهم تذرف دمع التماسيح مظهرين الجزع والأسف على يوسف عليه الصلاةوالسلام يقدمون لأبيهم العذر عما وقع فيما زعموا أنهم وهم يترامون ثيابهم وأمتعتهم كان الذئب قد استغفلهم وتمكن من يوسف والتهمه , وقالوا لأبيهم: نحن نعلم أنك لن تصدقنا وان كنا صادقين, فكيف بنا وأنت تتهمنا في ذلك وقد حدث ما الذي كنت تخشاه؟ ونحن لا نلومك في تكذيبك لنا, ذلك ان ما كنت تخشاه على يوسف من أن يأكله الذئب قد حدث فعلا,وها هو قميصه ملطخا بالدم تاكيدا منا أنا صادقون,وكاد يعقوب عليه الصلاة والسلام أن يصدقهم فيما يقولون لولا أن أوحى الله اليه لأن يتنبه الى أن القميص سليما, ولو أنهم صادقين لوجدت القميص مقطعا بأنياب الذئب, اذ ليس معقولا أن يتعرض انسان لأسنان حيوان مفترس ويبقى القميص سليما هكذا, عندها أيقن لعبة أبناءه, واطمأنّ على ابنه أنه في مأمن وبحفظ الله تعالى, الأمر الذي جعله يقول لابناءه قول الله تعالى: فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون.

سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: فصبر جميل, فقال: صبر بلا شكوى, وقال سفيان الثوري رحمه الله: ثلاث من الصبر: ألا تحدث بوجعك, ولا بمصيبتك, ولا تزكي نفسك.

يوسف عليه الصلاة السلام وبعدما ألقوه أخوته في البئر, غدا وحيدا فريدا تكنفه رحمة الله عزوجل في هذا المكان الموحش المظلم لثلاثة أيام بلياليها وهوالطفل الوديع , وتمر الآيام الثلاثة بلياليها الموحشة ليسوق الله عزوجل له بعض عبّار الطريق من المسافرين أطلق القرآن عليهم اسم السيّارة, فنزلواقريبا من البئر وأرسلوا رجلا منهم لطلب الماء وماأن ألقى الدلو حتى تشبث به يويف عليه الصلاة والسلام تشبث الغريق النمتعلق بقشة نجاة, وما أن أحسّ الرجل بثقل لم يعهده من قبل فسحبّ الدلو بصعوبة حتى استخرجه , ولما رآى الطفل يتشبث بالحبل استبشر خيرا وقال: يا بشراي انه غلام! ولأن عبّار الطريق ليس لهم رغبة بيوسف عليه الصلاة و السلام فقد باعوه لوزير في مصر اطلق الله عزوجل عليه اسم العزيز.

وحسب رواية ابن مسعود رضي الله عنه أن عزيز مصر اشتراه من السيّارة بعشرين درهما, على حين ذكر عكرمة رضي الله عنه أنها أربعين درهما..وأيّا كان الثمن الذي بيع فيه يوسف عليه الصلاة والسلام يبقى كما وصفه القرآن الكراهم ثمنا بخسا دراهم معدودة.
ومعنى قوله تعالى وكانوا فيه من الزاهدين أي لا يعلمون شيئا عن نبوته ومنزلته عليه السلام عند الله عزوجل.
والى اللقاء مع القصة الثانية امرأة العزيز والامتحان الصعب


_________________


[center]



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sanabel.3arabiyate.net
 
قصص سورة يوسف- 1. قصة القميص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنابل الخير :: الاقسام الاسلامية :: منتدى القصص القرانية-
انتقل الى: