سنابل الخير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بيك في منتداك ونور المنتدى بوجودك

ان كنت تامن بالله ورسوله سجل معنا
فنحن بحاجة اليك

سنابل الخير

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 معادلة النجــاة .. قبل أن تغرق السفينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسد البراري
المدير العام
المدير العام


رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 466
نقاط : 1134
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 56
الموقع : http://sanabel.3arabiyate.net

مُساهمةموضوع: معادلة النجــاة .. قبل أن تغرق السفينة   الأحد نوفمبر 07, 2010 5:03 pm


في وسط تلك الأحداث المتواليــة والفتن الظاهرة التي تمر بنا، نحتاج لأن نقفعلى أرضٍ ثابتة؛ لنفهم عن ربِّنا وحتى نستدفع هذا العذاب الذي حَلَّ بنا ..
فكم حاجتنا إلى الرجـــوع إلى القرآن، وإلى تدبُّره والتعامل مع الواقع من خلال آيات القرآن العظيم ..
أولاً: لا تَضْعُف ولا تحزن ..
قال تعالى {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [آل عمران: 139]
فإن الله مُعْلي دينه وهو الكبيــر المُتعــال سبحـــانه .. والله نـــاصردينه ولو كَرِهَ الظالمون ولو كَرِهَ كل عدوٍ لهذا الدين ..
والشرط الذي ينصر الله تعالى عبـــاده به، هو: أن يحققوا معاني الإيمان ..
فلا ينبغي أن تشغلك الدنيــا .. ولا ينبغي أن تُقَدِم أي شيء على دينـــك ..
دينُكَ دينُكَ، لَحْمُكَ دَمُك،،
استمر في طريقك ولا تلتفِت ..
{.. وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَامْضُواْ حَيْثُ تُؤْمَرُونَ} [الحجر: 65]
إن أُغْلِقَ بـــابٌ سيُفتَحُ آخر، لكن علينا أن نتسلَّح باليقين،،

ثانيًا: لا يضق صدرك ..
وعليك أن تعلم أن الله سبحانه وتعالى جعل من بعد عسرٍ يسرين، هذا ظننا في الله تبارك وتعالى .. يقول الله جلَّ وعلا {وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (*)فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (*) وَاعْبُدْرَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} [الحجر: 97,99]
فالعلاج لضيق الصدر، يكمُن في:
أن تتفقد عيبك وتسعى في علاج أمراض نفسك وآفــات قلبك ..
العلاج في التضرع .. في الذكر .. في دوام السجود وكثرة الصلاة وحُسن الظن بالله؛ حتى يُرفْعَ عنَّا البـــلاء وتزول هذه الغُمَّة ..
وعليك أن تتفقد نِعَم الله تعالى عليك ..
فإنما تُسلَبُ منا النِعَم بقلة الشُكر وزواله ..
وكُن من الأذلاء، الفقراء .. كُن أكثر النــاس خضوعًا، لا سيما في خِضَم الفتن .. وينبغي علينا إذا ما حَلَت بنا فتنة، أن نهرع إلى الصلاة كما كان يصنع نبينا ..
يقول الله جلَّ وعلا {فَلَوْلا إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ وَلَـكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 43]

وتذكَّر إنها كانت مجرد ثـــلاث كلمات، غيَّر الله بها الكون كله لما خرجت من قلبٍ مُفْعَم بالإيمان ..
ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجــاب ..
إنها قول نبي الله نوح عليه السلام:
أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ ..
{فَفَتَحْنَاأَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (*) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَعُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (*) وَحَمَلْنَاهُعَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (*) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْكَانَ كُفِرَ (*) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (*)فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (*) وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَلِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ} [القمر: 11,17]
إنه وقت التأوه والشكاية لله، وأقرب ما يكون العبد من ربِّه وهو ســاجد في جوف الليل المُظْلِم ..
فلا تستخِف بأعظم سلاحٍ بين يديك،
والله، ليتغيَّرنَّ الكون إن سمع الله منا دعوة بقلبٍ صــادق، تقيٍ، نقي ..
{.. إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [المائدة: 27]

معادلة النجـــــــاة .. واجبنـــا حال الفتن
إن واجبنا حــال الفتن .. أن نزداد إيمانًا ونزداد فهمًا وصلابةً ويقينًا ..
عليكم أن تراجعوا أنفسكم؛ فإنه ما ينزل بلاء إلا بذنب وما يُرفَع إلا بتوبة ..
أو ليست الدنيا قد تخطفت قلبي وقلبك؟
والله، لا ينفعن مثل هذا أبدًا لأمةٍ تريد التمكين لدين الله في الأرض ..
فقدوعد الله سبحانه وتعالى عباده المؤمنين أن يُمَكِنَ لهم في الأرض، إذا ماهم حققوا معادلة الإيمان وعبدوه وحده دون أن يشركوا به شيئًا ..
قال تعالى {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِلَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْقَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْوَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَايُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُالْفَاسِقُونَ} [النور: 55]
وقد بيَّن الله عزَّ وجلَّ السبيل لتحقيق العبودية ..
قال تعالى {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [النور: 56]


وإذا تكالب عليك أعداء الدين، فاعلم إن الله وإن أمهلهم فإنه لا يهملهم ..
قال الله جلَّ وعلا {لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ} [النور: 57]
وإذا كنز الناس الذهب والفضة، فاكنز أنت هؤلاء الكلمات ..
قال رسول الله "يا شداد بن أوس، إذا رأيت الناس قد اكتنزوا الذهب والفضة فاكنز هؤلاءالكلمات: اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد، وأسألكموجبات رحمتك وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك قلبًاسليمًا ولسانًا صادقًا، وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم،وأستغفرك لما تعلم إنك أنت علام الغيوب" [السلسلة الصحيحة (3228)]


وعليك بوصية رسول الله حـــال الفتن ..
عن عقبة بن عامر قال: قلت: يا رسول الله، ما النجاة؟، قال "أمسك عليك لسانك، وليسعك بيتك، وابك على خطيئتك" [رواه الترمذي وصححه الألباني (2406)]
1) امسك عليك لسانــك ..
لمواجهةالفتن لابد أن يتحكَّم الإنسان في طاقته الغضبية ويوجهها بشكل صحيح، وليستالحماسات القلبية ولا الأساليب العنترية ولا الصراخ هو الذي سيرد عنَّا ويدفع عنا كيد الأعداء ..
بل امسك عليك لسانك ووجه دعواتك لربِّ الأرض والسماوات ..
{إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ} [الحج: 38]
فإن كنت قد خُنت أمانة الإيمان التي استودعك الله إياها، وكفرت بنعمته بأن شُغِلت بالنعمة عن المُنْعِم ..
فعليك أن تراجع نفسك وأفعالك ..
هل نحن حققنا معادلة النجاة فنجونـــا؟
هل ملكنا ألسنتنا؟ أم وقعنا في كلامٍ بلا أعمال؟!!


2) وليسعك بيتك ..
انقطع لله تبارك وتعالى وبُث له شكواك .. وربُّك سبحانه وتعالى يعلم مدى ضعفك وقهرك، وهو لن يُضيعك ..
وهو سبحانه الذي أمرنا أن نهتدي بهدي المصطفى ، وحاولنا وسنظل نحاول إلى الرمق الأخير في حياتنا ..
وإن قبضنا على الجمر، وإن كانت لفحات هذا الجمر تحرقنا وتؤلمنا .. لكن ما من سبيل سواه ..
نسأل الله عزَّ وجلَّ أن يُثبتنا على الحق حتى نلقاه،،


3) وابكِ على خطيئتك ..
لعل دمعةٌ تنهمر من عين مخلصٍ صادق ترفع إلى الله شكوانا جميعًا، فينزل بنا من رحمات الله ما يرفع تلك النِقَم ..

تحملوا من الآن أمانة هذا الدين، وكن صاحب رسالة ..
فالدين ليس مقصورًا على أشخاص أو أماكن أو أي وسيلة من الوسائل ..
وإذا ما أُغْلِقَ بــابٌ، فلن ينتهي أمر الدين ..
فصاحب القضية دائمًا أبدًا يعمل في المتاح له، ويعرف أن من بعد ظلام الليل الحالك فجرٌ مُنيـــر .
.

هذا دين ربَّ العالمين وهو ناصره، بنا أو بغيرنا ..
لكن الخوف كل الخوف أن نكون أمة الاستبدال ..
قال تعالى {إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْقَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّشَيْءٍ قَدِيرٌ} [التوبة: 39]
وقال الله عزَّ وجلَّ {.. وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ} [محمد: 38]
فلابد أن نقف على أرضٍ صلبة، ونتسلَّح بأبجديـــات المعادلة من: علمٍ وعملٍ ودعوة ..
{.. خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ .. } [مريم: 12]
لا تأخذ الأمر بتهاون وتكاسُل .. كفانــا غفلة .. كفانــا إنشغالاً بحطــام الدنيــا الفاني ..
الوقت وقت جِد، فبـــادِر قبل أن تُغادِر ..
وإلا ستغرق السفينة وحينها لن تجد من مُغيث، ولن تجد لك من طريق ..
إنها فتنٌ كقطع الليل المظلم، يعرف الإنسان منها ويُنكِر ..

ابدأ بإصلاح نفسك من الداخل ..
قال تعالى {.. إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَابِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّلَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ} [الرعد: 11]
ولن يتحقق التغيير الخارجي إلا إذا تحققت أنت بمعادلة الإيمان .. ولا يحقُّ بحــال أن نؤتى من قِبَلِك ..


يــا أصحـــاب ذنـــوب السر::
اتقـــوا الله ..
يــا من تقول ولا تعمل، وتسمع ولا تُطبِق::
اتقِ الله ..
يـــا كل من يعلم من نفسه أنه ليس على الطريق .. مجرد مظاهر وأشكال، وهذا غالب حال أهل الإلتزام في هذا الزمــان::
اتقوا الله .. وجددوا توبتكم .. وادخلوا في الإسلام كـــافة ..


وعليك من الآن أن تبدأ صفحة جديدة مع الله عزَّ وجلَّ، أساسها: العلم والتطبيق ونشر الخيـــر ..
وربما تكون دعوتك أنت ذات تأثيرٌ عظيــم،،
اللهم إنا نبرأ من حولنا وقوتنا ونلجأ إلى حولك وقوتك،
ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسريــن،،













_________________


[center]



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sanabel.3arabiyate.net
 
معادلة النجــاة .. قبل أن تغرق السفينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سنابل الخير :: الاقسام الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: